أستراليا

الاثنين 12 شباط 2018 / المصدر: نورنيوز

دير مار شربل في سيدني يستقبل ذخائر شفيعه
مع بداية الصّوم الكبير، استقبل دير مار شربل في سيدني، ذخائر القدّيس مارون في موكب يتقدّمه راعي الأبرشيّة المارونيّة المطران أنطوان شربل طربيه والمطران الزّائر منير خيرالله، بحسب ما ذكرت "الوكالة الوطنيّة للإعلام".

 

وعند المدخل، استقبل رئيس الدّير الأب لويس الفرخ ومدير المدرسة الأب مارون يوسف ورهبان الدّير الزّائرين حاملي الذّخائر، وتوجّهوا معًا إلى القاعة الكبرى في معهد مار شربل حيث احتشد نحو 1250 طالبًا وطالبة.

وللمناسبة، ترأّس المطران طربيه القدّاس الإلهيّ، عاونه فيه المطران خيرالله والكاهنين.

وكانت كلمة لمدير المدرسة أكّد فيها "أنّ زيارة الذّخائر رسالة ونعمة للمدرسة والطّلّاب والأهالي"، موجزًا مسيرة القدّيس مارون مركّزًا على "أهمّيّة الهويّة المارونيّة في أستراليا"، داعيًا إلى "المحافظة على الهويّة والافتخار بعيشها اليوميّ في أستراليا وجعلها حضارة في هذا البلد المتعدّد الحضارات".

أمّا المطران طربيه فذكر في كلمته تزامن وصول الذّخائر مع بداية الصّوم واثنين الرّماد وبداية السّنة الدّراسيّة للعام 2018، واعتبر "أنّ بداية السّنة المدرسيّة بوجود الذّخائر تشكّل انطلاقة روحيّة تقودنا إلى العودة إلى الجذور وتثبّت الهويّة المارونيّة".