أخبارنا

الأربعاء 14 شباط 2018 / المصدر: نورسات الاردن

بماذا وصفنا البابا امس في قداسة مع البطريرك العبسي وسينودس الروم الملكيين
وصف البابا فرنسيس مسيحيي الشرق الأوسط المضطهدين بـ”المصلوبين كالمسيح”، قال ذلك خلال مشاركته امس قداسه الصباحي اليومي في دوموس سانتا مارتا بالفاتيكان بطريرك كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، يوسف العبسي، - مكرساً إياه لمسيحيي الشرق - ، ووفد السينودس المرافق لغبطته.

وقال البابا  “هذا القداس مع أخينا البطريرك يوسف، سيقيم الوحدة الرسولية”، فهو “أبٌ لكنيسة قديمة ويأتي ليحتضن بطرس، وليقول: أنا في شراكة معه”.

واضاف قداسته انه احتضان اللاهوت الكاثوليكي لكنيسة غنية بلاهوت خاص، ليتورجيا رائعة تتميّز بها، وشعب في هذه اللحظة، كثير من أبنائه يكابدون الصلب مثل المسيح”، وأردف “نحن نكرس هذا القداس لشعب يعاني وللمسيحيين المضطهدين في الشرق الأوسط، الذين بذلوا حياتهم، أموالهم وممتلكاتهم لأنهم طُردوا”، ولـ”نُقِم هذا القداس أيضا على نية أخينا يوسف وعمله”.

 

وبدوره شكر البطريرك يوسف البابا قائلا “سنحملك في قلوبنا دائما، في قلوب رجال الدين والمؤمنين، وسنذكر هذا الحدث، هذه اللحظات التاريخية، وهذه اللحظة التي لا أستطيع أن أصف مدى جمالها”، وكذلك “هذه الأخوة والشِّركة التي تربط جميع تلاميذ المسيح”.