أخبارنا

الثلاثاء 24 نيسان 2018 / المصدر: خاص نورسات الاردن

الكنيسة الارمنية في الأردن تحيي ذكرى الابادة الثالثة بعد المئة
مع تزامن هذه الذكرى الأليمة لحملة الإبادة والقتل التي تعرض لها الشعب الأرمني في اوطانهم قبل مئة وثلاثة اعوام واستشهد بسببها حوالى مليون ونصف المليون شخص أحيا الأرمنيون في المملكة هذه المناسبة بصلاة أقيمت في كنيسة القديس طاتيوس للأرمن الأرثوذكس في عمان بمشاركة سيادة المطران وليم الشوملي مطران اللاتين في الاردن والأرشمندريت نادر ساووق راعي كنيسة السيدة العذراء للروم الملكيين الكاثوليك في جبل عمان وشخصيات عامة ، حيث ترأس الصلاة النائب البطريركي للارمن في القدس الارشمندريت افيديس ابيراجيان بحضور أبناء الرعية.

وأكد الأرشمندريت افيديس أن ما تعرض له الشعب الأرمني في اوطانهم ليس مذبحة فحسب بل إبادة جماعية عنصرية لأن الغاية من تلك الجريمة اللاإنسانية التي ارتكبها الجيش العثماني بحق الابرياء العزّل ، كانت القضاء على هذا الشعب برمته ومحو تاريخه وإرثه القومي والثقافي .

وبعد الانتهاء من المراسم الدينية قدم المشاركون بالاحتفال الزهور امام النصب التذكاري للقديسين شهداء المجزرة الارمنية  ، ثم توجه الحضور بعد ذلك إلى قاعة النادي الوطني الرياضي الارمني في الاشرفية بعمان لاحياء أمسية ثقافية وفنية  حيث القيت عدة كلمات استذكرت اوجاع الابادة والالام القاسية التي نتجت عن المذبحة وما آلت اليه من مآس بحق الشعب الارمني .