الفاتيكان

الأربعاء 25 نيسان 2018 / المصدر: نورنيوز

الطّفل الّذي غيّر البابا مصيره يُمنح الجنسيّة الإيطاليّة
في الوقت الّذي كانت تُنزع خلاله أدوات الإنعاش عن الطّفل البريطانيّ "ألفي إفانر" الّذي دخل في شبه غيبوبة نتيجة مرض نادر، وبينما كانت السّاحة الأماميّة للمستشفى تشهد تظاهرات دعمًا لمطلب الأهل، وفي ظلّ نداءات البابا المتكرّرة للإصغاء إلى مطلب والدَيْ الطّفل، منحت إيطاليا الجنسيّة لـ"ألفي" بهدف نقله إلى مستشفى الطّفل يسوع في روما حيث سيتمّ الاعتناء به نزولاً عند طلب البابا فرنسيس.

 

وكانت 49 أمًّا من مستشفى الطّفل يسوع قد بعثن رسالة مؤثّرة إلى مدير مستشفى ليفربول في بريطانيا تضامنًا مع الطّفل، أكّدن فيها أنّ "العلاج لا يعني فقط الشّفاء لأنّ كلّ لحظة حياة نمضيها معًا لها قيمة لا تقدّر بثمن بالنّسبة إلينا نحن الأهل".

وكانت رئيسة المستشفى الرّومانيّ مارييلا إنوك قد توجّهت إلى لندن لمؤازة العائلة أمس، والّتي حاولت إيجاد حلّ مع إدراة المستشفى إلّا أنّ أحدًا لم يستقبلها. هذا وأكّدت إينوك ضرورة احترام خيار الأهل الّذين يريدون "مرافقة المريض فحسب".