أخبارنا

الثلاثاء 15 أيار 2018 / المصدر: نورسات الأردن - خاص

المتروبوليت فنيذكتوس..الخادم الأمين
  • نورسات الأردن توّدع المتروبوليت فنيذكتوس
  • نورسات الأردن توّدع المتروبوليت فنيذكتوس
  • نورسات الأردن توّدع المتروبوليت فنيذكتوس
  • نورسات الأردن توّدع المتروبوليت فنيذكتوس
  • نورسات الأردن توّدع المتروبوليت فنيذكتوس
  • نورسات الأردن توّدع المتروبوليت فنيذكتوس
  • نورسات الأردن توّدع المتروبوليت فنيذكتوس
  • نورسات الأردن توّدع المتروبوليت فنيذكتوس
  • نورسات الأردن توّدع المتروبوليت فنيذكتوس
قرر المجمع المقدس خلال اجتماعه الذي عُقد صباح اليوم الثلاثاء الخامس عشر من شهر ايار الجاري اجراء تغييرات واسعة داخل هيكلة البطريركية الأرثوذكسية الأورشليمية أبرزها ترقية الأرشمندريت خريستوفوروس (حنا عطالله) الى رتبة مطران كيرياكوبوليوس (مطرانية عمّان ورعاياها)، خلفاً لسيادة المتروبوليت فنيذكتوس الذي خدم طوال ثمانية عشر عاماً في الأردن كمتروبوليت فيلادلفيا وسائر الأردن.

نورسات الأردن تقدم نبذة موجزة عن مسيرة سيادته الأسقفية وتنشر (حصرياً) بعضاً من الصور الخاصة خلال رحلة سعيه لبناء العديد من الأديرة والكنائس في مختلف المحافظات ابرزها بناء دير القديس يوحنا المعمدان في المغطس عام 2008.

منذ وصول سيادة المتروبوليت فنيذكتوس إلى الأردن عام 2000 وإستلامه مهامه راعياً للكنيسة الأرثوذكسية وبالإرادة الملكية السامية لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم عُيّن عضواً في مجلس أمناء المغطس الذي يرأسه سمو الأمير غازي بن محمد كبير مستشاري جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية، ومن هناك إبتدأت الرحلة نحو بناء دير القديس يوحنا المعمدان على ضفة نهر الأردن الشرقية.

في أول زيارة قامت بها الهيئة الراعية لموقع المغطس، إستطاع المتروبوليت فنيذكتوس الحصول على الموافقة لبناء كنيسة بيزنطية على ضفة نهر الأردن، وعمل سيادته بعد جهود مضنية على جلب الدعم المادي اللازم للقيام بالبناء واتمام انشاء الكنيسة، حيث تم في عام 2003 وبرعاية سمو الأميرة منى الحسين المعظمة وضع حجر الأساس للكنيسة بحضور الاف المؤمنين الذين هتفوا بالصلوات والتراتيل مهللين لهذا الحدث الذي أعاد للمنطقة تاريخها الرهباني بعد غياب دام لأكثر من 1500عام، وهكذا تابع سيادته عن كثب أعمال البناء، ثم بدأت رحلة جهود مضنية جديدة لتأثيث الكنيسة ورسمها بالإيقونات وقد نجحت المساعي من خلال اتصالات مكثفة اجراها سيادته وتمت بنجاح.

خلال الأعوام المنصرمة للمسيرة الأسقفية لسيادته سـيْـمَ العديد من الكهنة والشمامسة على يده على مذبح الرب، وترأس العديد من القداديس والأحتفالات الدينية في مختلف محافظات المملكة وشارك في مؤتمرات عدة مثّـل فيها الكنيسة الأرثوذكسية في الأردن.

وخلال الزمن الأربعيني المقدس لهذا العام قام سيادة المتروبوليت فنيذكتوس وببركة غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بإحضار خشبة الصليب المكرم من مدينة بيترا اليونانية خلال الصوم وحملها سيادته إلى كافة المحافظات ليتبرك بها المؤمنون.

أعواما طويلة قضاها المتروبوليت فنيذكتوس مع جموع المؤمنين من مختلف الكنائس امتلأت بالتعب المضني والاجتهاد في بناء وابراز موقع معمودية السيد المسيح تكللت بإنجازات عدة على أرض الواقع.

أسرة المكتب الأقليمي لفضائية نورسات في الأردن ممثلا بمديرته الدكتورة باسمة السمعان وفريق العمل يقدمون الشكر الجزيل لسيادته على مسيرته الطويلة الزاخرة بالبذل والتضحية والعطاء لما قدمه للكنيسة ومؤمنيها، متمنين وضارعين للعلي القدير أن يبارك سنيه القادمة، ويمده بموفور الصحة والعافية.