محلّيّة

الأربعاء 07 تشرين ثاني 2018 / المصدر: نورسات الاردن / بترا

الأميرة بسمة تطمئن على مرضى «البر والإحسان» في عدد من المستشفيات

اطمأنت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، رئيسة اللجنة العليا لحملة البر والاحسان امس الاول، على الأوضاع الصحية لمرضى الحملة على أسرة الشفاء في عدد من المستشفيات.

 


والتقت سموها الكوادر الطبية المشرفة على المرضى، واستمعت لشرح حول طبيعة العمليات الجراحية التي اجريت لهم، والتي أكد الأطباء انها جميعا تكللت بالنجاح.وأجريت من خلال الحملة التي ينظمها الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد)، عمليات جراحية متنوعة لـ 36 مريضا من الأسر العفيفة في مختلف مناطق المملكة، في مستشفيات الخالدي، وعبد الهادي العام، ومركز الشامي للعيون، في إطار الشراكة التي تربط الحملة بالمؤسسات الطبية الخاصة، وانطلاقا من الأهداف الإنسانية والنبيلة للحملة وحرصها على تقديم خدمات طبية وعلاجية متقدمة  للمرضى.

 


وأكدت سموها، اعتزاز الحملة بهذا النموذج من الشراكات الإنسانية بين المؤسسات الوطنية التي تهدف إلى تقديم خدمات علاجية نوعية ومتطورة لمرضى الحملة.


كما اشادت سموها، بحضور أعضاء اللجنة العليا للحملة، بشركاء الحملة من المؤسسات الطبية الخاصة، وتعاونها المستمر مع الحملة في استقبال المرضى ومعالجتهم، وجهود الكوادر الطبية المشرفة.

 


واعتبرت أن ما تقدمه الحملة والمؤسسات الطبية للمرضى يشكل نقلة نوعية في حياتهم، ويسهم في تخفيف معاناتهم، مثلما اشادت بالقطاع الطبي الخاص في المملكة، ودوره في الارتقاء بمستوى الخدمات العلاجية والطبية، ما جعل الأردن مقصدا علاجيا مهما في المنطقة.وعبر مدير مستشفى الخالدي المهندس وليد الخالدي، ومدير مستشفى عبد الهادي العام الدكتور سامر عبد الهادي، ومدير مركز الشامي للعيون جميل طلعت، عبروا عن اعتزازهم بالشراكة مع حملة البر والإحسان، بما يجسد قيم التكافل الاجتماعي والخيري بين  المؤسسات الوطنية وأفراد المجتمع، مؤكدين حرصهم على استمرار التعاون مع الحملة وخدمة المرضى من الفئات التي تستهدفها الحملة.