محلّيّة

الأربعاء 14 تشرين ثاني 2018 / المصدر: نورسات الأردن / كلمة الاردن

كواليس حفل تسلم الملك جائزة تمبلتون للعام 2018
  • كواليس حفل تسلم الملك جائزة تمبلتون للعام 2018
  • كواليس حفل تسلم الملك جائزة تمبلتون للعام 2018
  • كواليس حفل تسلم الملك جائزة تمبلتون للعام 2018
عمت أجواء البهجة والسرور في حفل استلام جلالة الملك عبدالله الثاني جائزة تمبلتون العالمية للعام 2018، وذلك من خلال حضور عدد كبير من الشخصيات الأردنية خلال الحفل

نظرات الفخر ارتسمت على وجوه الحضور، ومن أبرزهم سمو الأمير غازي بن محمد، كبير مستشاري جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية، المبعوث الشخصي لجلالته، ومستشار جلالة الملك، مدير مكتب جلالته، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ووزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، ومستشار جلالة الملك للشؤون الاقتصادية، والسفيرة الأردنية في واشنطن، ومندوبة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة، والبطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك المدينة المقدسة وسائر اعمال فلسطين والاردن والمطران منيب يونان والأب نبيل حداد وعدد من كبار علماء المسلمين ورجال الدين المسيحي.

 


وتخلل حفل تسليم الجائزة عرض فيلم يستعرض أبرز مبادرات الوئام بين أتباع الأديان والمذاهب التي اطلقها جلالة الملك، والقيم التي تميز النسيج الاجتماعي الأردني من المحبة والتسامح والتآخي والعيش المشترك، وأداء فقرات فنية متنوعة تعبر عن التراث الأردني والعالمي، قدمتها الفنانة زين عوض ومغنية الأوبرا الأردنية إيمان بيشة، وجوقة دوزان وأوتار، وأوركسترا المعهد الوطني الأردني للموسيقى بإشراف المنتج وعازف البيانو طلال أبو الراغب.

 


والقى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس كلمة أشاد فيها بجهود الملك عبدالله الثاني، كما ألقى رئيس وعضو هيئة التدريس في كلية الزيتونة في جامعة بيركلي بكاليفورنيا، الشيخ حمزة يوسف كلمة شكر فيها الملك.

 


وأشادت هيذر تمبلتون ديل في كلمتها بجهود جلالة الملك بتعزيز السلام والوئام فيما بين المسلمين، وبين المسلمين والمسيحيين وفقا للوصيتين المشتركتين بين الديانتين: "حب الله وحب الجار"، مشيرة إلى أن مبادرات جلالة الملك من رسالة عمان ومبادرة كلمة سواء وأسبوع الوئام العالمي بين الأديان تؤكد على الواجب الأخلاقي لفهم قيم السلام الموجودة في صميم كل الأديان.


وكان السير جون تمبلتون قد أطلق الجائزة عام 1972، ليتم منحها لأشخاص كانت لهم مساهمات استثنائية في خدمة وإثراء الجانب الروحي لدى الناس.