العالم

الجمعة 23 تشرين ثاني 2018 / المصدر: نورنيوز

كنيسة جديدة في البحرين للسّريان الأرثوذكس
يتابع بطريرك السّريان الأرثوذكس مار إغناطيوس أفرام الثّاني زيارته إلى البحرين.

 

وللمناسبة استقبل في مقرّ إقامته، النّائب الرّسوليّ لشمال شبه الجزيرة العربيّة المطران كاميلو وعرضا معًا قضايا مسيحيّة مشتركة.

والتقى وليّ العهد البحرينيّ الأمير سلمان بن حمد آل خليفة في قصره في المنامة، حيث تباحثا بعدد من المواضيع الثّقافيّة والدّينيّة، متوقّفين عند تاريخ الكنيسة السّريانيّة وعلاقتها بالدّول العربيّة وبخاصّة البحرين.

هذا وشارك البطريرك أفرام والوفد الكنسيّ المرافق له بحفل الاستقبال الّذي أقامه السّفير اللّبنانيّ في البحرين ميلاد نمّور لمناسبة عيد الاستقلال.

ومن ضمن لقاءاته في البحرين، التقى البطريرك أفرام أمس بحسب إعلام البطريركيّة، رئيس مركز الملك حمد العالميّ للتّعايش السّلميّ الشّيخ خالد بن خليفة آل خليفة، وتبادلا الأحاديث حول أهمّيّة التّعايش السّلميّ بين مكوّنات المجتمع الواحد كافّةً. وتلا ذلك زيارة إلى مركز "بيت القرآن" واطّلع على تاريخه والمخطوطات العربيّة المحفوظة فيه.

هذا وتوّج نشاطاته بتقديس الأساس وكنيسة مار بطرس في البحرين خلال ترؤّسه احتفال طقسيّ، عاونه فيه النّائب البطريركيّ في البحرين قوريلوس غورغيس، ومطران كوتشين وسكرتير المجمع المحلّيّ في الهند غريغوريوس جوزف، والنّائب البطريركيّ في المملكة المتّحدة وإيرلندا أنتيموس ماثيو، والسّكرتير البطريركيّ لشؤون الكنيسة في الهند تيموثاوس ماثيو، ومطران الجزيرة والفرات موريس عمسيح.

في الختام، هنّأ أفرام أبناء كنيسته في البحرين، مثنيًا على جهودهم لبناء بيت يعبدون فيه الرّبّ، مثمّنًا الانفتاح الدّينيّ الموجود في البحرين، مؤكّدًا على وصيّة القدّيس بولس الرّسول بأنّه من الواجب على المسيحيّين أن يعيشوا بوئامٍ وسلامٍ مع السّلطات الّتي بأيديها الأمر (را رو 13: 1).