العالم

الاثنين 26 تشرين ثاني 2018 / المصدر: نورنيوز

أفرام الثّاني أنهى زيارته إلى البحرين وعاد إلى دمشق
بعد تقديسها، احتفل بطريرك السّريان الأرثوذكس إغناطيوس أفرام الثّاني بالقدّاس الإلهيّ في كنيسة مار بطرس في البحرين، عاونه فيه النّائب البطريركيّ في البحرين المطران قوريلوس غورغيس، ومطران كوتشين وسكرتير المجمع المحلّيّ في الهند غريغوريوس جوزف، والنّائب البطريركيّ في المملكة المتّحدة وإيرلندا أنتيموس ماثيو، والسّكرتير البطريركيّ لشؤون الكنيسة في الهند تيموثاوس ماثيو، ومطران الجزيرة والفرات موريس عمسيح.

 

ومن بين النشّاطات الأخيرة الّتي قام بها في البحرين، زيارة للقائم بأعمال السّفارة السّوريّة في البحرين محمّد ابراهيم في مقرّ السّفارة، وحضور حفل أقيم على شرفه لمناسبة زيارته الرّسوليّة الأولى إلى البحرين، تخلّلته إضاءة مشعل السّلام وعروض مسرحيّة وموسيقيّة وترانيم وأناشيد بالسّريانيّة والهنديّة.

وفي ختام زيارته الأولى إلى البحرين، كان وداع رسميّ في المطار حضرته بالأصالة عن الملك البحرينيّ حمد بن عيسى آل خليفة، سكريترته ونائبة رئيس مركز الملك حمد العالميّ للتّعايش السّلميّ ورئيسة جمعيّة "هذه هي البحرين" بتسي ماثيسون، ورئيس مركز الملك حمد العالميّ للتّعايش السّلميّ الشّيخ خالد بن خليفة آل خليفة.

هذا وحضر لوداع بطريرك السّريان الأرثوذكس كلّ من النّائب البطريركيّ في البحرين قوريلوس غورغيس، ومطران كوتشين وسكرتير المجمع المحلّيّ في الهند غريغوريوس جوزف، والنّائب البطريركيّ في المملكة المتّحدة وإيرلندا أنتيموس ماثيو.

بعدها غادر البطريرك أفرام الثّاني البحرين عائدًا إلى دمشق حيث استهلّ نشاطاته يوم الأحد، نقلاً عن إعلام البطريركيّة، باستقبال وفد من الهيئة التّنفيذيّة لمنظّمة تجمّع رجال الأعمال السّوريّين في العالم، في مقرّه البطريركيّ.