العراق

الثلاثاء 27 تشرين ثاني 2018 / المصدر: TeleLumiere/Noursat

بطاركة الشرق الكاثوليك يفتتحون مؤتمرهم الـ 26 بقداس إلهي في كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك مستذكرين المجزرة التي شهدتها الكنيسة!
  • بطاركة الشرق الكاثوليك يفتتحون مؤتمرهم الـ 26 في كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك مستذكرين المجزرة التي شهدتها الكنيسة!
  • بطاركة الشرق الكاثوليك يفتتحون مؤتمرهم الـ 26 في كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك مستذكرين المجزرة التي شهدتها الكنيسة!
  • بطاركة الشرق الكاثوليك يفتتحون مؤتمرهم الـ 26 في كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك مستذكرين المجزرة التي شهدتها الكنيسة!
  • بطاركة الشرق الكاثوليك يفتتحون مؤتمرهم الـ 26 في كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك مستذكرين المجزرة التي شهدتها الكنيسة!
  • بطاركة الشرق الكاثوليك يفتتحون مؤتمرهم الـ 26 في كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك مستذكرين المجزرة التي شهدتها الكنيسة!
في كاتدرائية أم الشهداء الشاهدة والشهيدة ببلد الرافدين، في كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك التي شهدت على مجزرة الشهداء الذين قضوا في سبيل إيمانهم، إفتتح مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك مؤتمرهم ال٢٦ بقداس إلهي إحتفل به بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان.

شاركه كل من البطاركة الكردينال مار بشارة بطرس الراعي،  الكردينال مار لويس روفائيل ساكو، إبراهيم إسحق، يوسف العبسي، كريكور بدروس العشرون، المطران وليم شومالي ممثلا رئيس الأساقفة بيرياتيستا بيتزابيللا المدبر البابوي لكنيسة اللاتين في اورشليم، رئيس اساقفة بغداد والنائب البطريركي على البصرة والخليج العربي للسريان الكاثوليك  المطران يوسف عبا، رئيس اساقفة الموصل وكركوك وإقليم كوردستان  المطران بطرس موشي،  مطران اللاتين في بغداد جان سليمان، السفير البابوي في العراق والأردن المطران البيرتو اورتيغا مارتن، المطران شليمون وردوني (المعاون البطريركي في البطريركية الكلدانية) باسيليوس يلدو(المعاون البطريركي في البطريركية الكلدانية) ولفيف من الٱباء الكهنة والشمامسة في حضور المطران مار سويريوس (سريان ارثوذكس) الأمينة العامة لمجلس كنائس الشرق الأوسط الدكتور ثريا بشعلاني، وفعاليات رسمية وٱباء كهنة واخوات راهبات، المسؤول الاعلامي في البطريركية المارونية المحامي وليد غياض، وجمهور كبير من المؤمنين غصت بهم أروقة الكاتدرائية التي تسطر لتاريخ حافل بالشهادة والاستشهاد.
بداية القداس، سار البطاركة سيرا" على الأقدام من امام باحة مطرانية السريان الكاثوليك وصولا" الى الكاتدرائية على وقع عزف كشافة حمورابي وإنشاد التراتيل وحملة الشموع وحرق البخور.
ومن ثم، القى المطران يوسف عبا كلمة رحب فيها بأصحاب الغبطة البطاركة على أرض العراق شاكرا" الكردينال ساكو على استضافتهم في هذا البلد وبهذه الكنيسة تحديدا" التي تعمدت بالشهداء واصبحت بمثابة جلجلة عبق اريج الشهداء مؤكدا" ان" الكل يلتقي في هذه الكاتدرائية لتقديم الشكران للرب على كل نعمه وعطاياه،  ٱملا أن يتم إنجاز ملف دعوى تطويب شهداء سيدة النجاة من جهة ونجاح أعمال مؤتمر مجلس البطاركة من جهة ثانية.
وتوجه الى البطاركة بالقول:" أنتم الجوهرة التي ترصع كنائس الشرق".
وبعد الانجيل المقدس، كانت عظة للبطريرك يونان قال فيها:" أتينا لنصلي معكم اليوم وجئنا وكلنا شوق لرؤيتكم لنقيم وإياكم الذكرى الثامنة لشهداء مجزرة كاتدرائية سيدة النجاة في بغداد، جئنا لنفتتح إجتماعنا السنوي في كاتدرائية ام الشهداء، نعم لكي نعطي رسالة ونؤكد ثباتكم في ارضكم رغم التحديات لا زلنا نتعلم منكم الصبر في الرجاء.
واضاف، إننا واثقون ان التضحيات التي قدمت لن تزول عبثا" لأن الله لا بد من ان يصغي لتنهداتكم كي يولد العراق من جديد، عراق ينعم بالديموقراطية والمواطنية الحقة دون تمييز."
وتوجه الى المسؤولين بالقول:" إن مسيرة بلادنا ومستقبلها الحضاري لا يتحققان إلا بإحترام حقوق المواطنين حسب شرعة حقوق الانسان ولن يكون هناك سلام وعدل في عالمنا إن لم تحترم حقوقنا ويزول العنف محييا اصحاب الغبطة البطاركة على حضورهم العراق بضيافة البطريرك الكردينال مار لويس روفائيل ساكو."
وفي ختام القداس، تم تقديم هدايا تذكارية للبطاركة تؤرخ للذكرى الثامنة لمجزرة كاتدرائية سيدة النجاة وهدايا اخرى  لكل العاملين والفاعلين في خدمة الكنيسة من علمانيين ورسميين.
بعد ذلك، وضع البطاركة إكليلا من الورد على نصب شهداء مجزرة سيدة النجاة وسط ٱمال وتطلعات تتوق الى احلال السلام في ربوع العراق