محلّيّة

الأربعاء 05 كانون أول 2018 / المصدر: نورسات الاردن

تنامي أعداد المتسولين في الأردن
سؤال بات جوابه يحيط به المبهم ،فقد نشرت أمس الصحف الاردنية عدة انباء عن تنامي أعداد المتسولين في الاردن وقد رصدت نورسات الاردن الامر عن كثب ومن خلال تسليط الضوء على تقرير للصحيفة الدستور ننقله لكم تاليا :

دق مدير مديرية مكافحة التسول في وزارة التنمية الاجتماعية خالد المومني ناقوس الخطر من تنامي أعداد المتسولين في الأردن والتي ارتفعت بشكل كبير منذ بداية العام الحالي .

 


وقال المومني ان فرق المكافحة ضبطت منذ بداية العام الحالي، 2137 متسولًا ومتسولة معظمهم من جنسيات عربية وآسيوية ، مشيرا الى ان عدد الحملات التي قامت بها المكافحة منذ بداية العام زادت عن 1680 حملة تسيدت العاصمة عمّان المركز الأول فيها بأكثر من 1300 حملة موسعة.
وتجوب كوادر المكافحة شوارع المملكة والعاصمة على مدار الساعة، بكادر مؤلف من 30 موظفًا معززين بنحو 45 عنصرًا من الأمن العام.

 


وقدم المومني أرقامًا في عدد المتسولين الذين تم ضبطهم منذ بداية العام الجاري، وقال إن عدد البالغين الذكور منهم وصل إلى 5111، فيما عدد الإناث البالغات 6985 ، أما المتسولون الأحدات من الفئة العمرية «7 – 18 عامًا» فبلغ عدد الذكور 4829 حدثًا ومن الإناث 3279 متسولة.
وعبر المومني عن صدمته بالأرقام ووصفها بـ»المهولة»، متوقعًا ارتفاعها مستقبلًا في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وضعف إجراءات الردع وغياب العقوبات المغلظة ، لافتا إلى أن أبرز أشكال التسول «المبطن» منها، معتبرًا أن كل من يستجدي أو يطلب الصدقة أو يبيع على الإشارات الضوئية جميعا تحت بند التسول.

 


واشار الى زيادة في ضبط عمال وطن يتسولون تحت مظلة عملهم، إضافة إلى فئة المسنين والهائمين والمشردين.

 


واعتبر أن قطاع النساء يتصدر أرقام التسول في المملكة، معتبرًا أن الكثير من السيدات تقف على حاويات القمامة، في واحدة من أبشع صور التسول مستغلات بذلك وجود أطفال صغار السن معهن.