محلية

الخميس 27 كانون أول 2018 / المصدر: نورسات الدستور

محافظ جرش يهنئ الطوائف المسيحية في المحافظة بالاعياد المجيدة
هنا محافظ جرش مامون اللوزي ومدير شرطة جرش العميد سفيان العمري ونائب المحافظ عاطف العبادي وممثلو الأجهزة الأمنية المرافق له الكنائس المسيحية في محافظة جرش خلال زيارة قاموا بها إلى كنيسة الروم الارثوذكس وسط مدينة جرش.

وكان في استقبالهم في كنيسة الروم الارثوذكس الاب الايكونومس جريس اسميرات وجمع من وجهاء الكنيسة
وعبر المحافظ اللوزي  عن اجمل التهاني والمباركة للاخوة المسيحيين في اعيادهم وقال :

أن الحالة المتميزة التي نعيشها، ما هي إلا انعكاس لتماسك جبهتنا الداخلية، وهي نتاج سعي جلالة الملك عبدالله الثاني  الدؤوب في سبيل تمتين وحدتنا الوطنية، وتعزيز المواطنة القائمة على المسؤولية والشراكة المجتمعية .

وأكد المحافظ أن أبناء محافظة جرش  هم على العهد ماضون يسيرون خلف جلالة الملك عبدالله الثاني ، يستلهمون العزم من قوة الهاشميين  لتحقيق الأهداف في التنمية والحياة الفضلى،، ويبنون الوطن ، محافظين على مكتسباته ومقدراته لأنهم بفطرتهم هاشميو الولاء أردنيو الانتماء.


وعبر مديرو الاجهزة الامنية عن طيب امنياتهم للأخوة المسيحيين بالحياة الامنة  الرغدة في ظل القيادة الهاشمية مؤكدين  أن الأردن يشكل أنموذجاً في التسامح والعيش بين أبناء الديانتين الإسلامية والمسيحية، كما أن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين هو أول من دعا إلى تشجيع الحوار بين الأديان وبناء ثقافة الوئام والاحترام بين اتباع الديانات، عندما أعلن جلالته  أن الحرب على الإرهاب هي حربُنا. 



بدوره اشاد راعي كنيسة الروم الارثوذكس الاب الايكونومس جريس اسميرات  بزيارة محافظ جرش والوفد المرافق له  مقدما شكره للجميع على هذه الالتفاتة الكريمة وقال لقد جئتم مهنئين بالعيد، وهذه الزيارة لها في النفوس بالغ التقدير والاحترام ، وابناء الطوائف المسيحية تقف اليوم اعتزازاً وإكباراً بكم ونحن ابناء الشعب الواحد في سائر أرجاء الوطن الغالي فلكم كل الشكر. 


وأضاف اننا سنظل خلف قائد الوطن صاحب الوصاية الشرعية على المقدسات الاسلامية والمسيحية ، مقدرين وشاكرين دعمه لشؤون الكنائس والحفاظ على إرثها، الذي سجله في الوئام سلفنا القديس صفرونيوس مع الخليفة العربي عمر الفاروق.