أخبارنا

الجمعة 18 كانون ثاني 2019 / المصدر: خاص نورسات الاردن

الكنيسة الارثوذكسية تحج الى المغطس
  • الكنيسة الارثوذكسية تحج الى المغطس
  • الكنيسة الارثوذكسية تحج الى المغطس
  • الكنيسة الارثوذكسية تحج الى المغطس
  • الكنيسة الارثوذكسية تحج الى المغطس
احتفت الكنيسة الأرثوذكسية يوم الجمعة 18 كانون الثاني الجاري بعيد الغطاس ( معمودية الرب يسوع المسيح ) على الضفة الشرقية لنهر الأردن في موقع المغطس بحج سنوي اعتادت على إقامته، حيث ترأس صاحب السيادة المتروبوليت فنيدكتوس رئيس دير القديس يوحنا المعمدان في نهر الأردن والمطران خريستوفوروس مطران الروم الأرثوذكس في عمان مع لفيف من قدس الآباء الأجلاء خدمة تقديس الماء الكبير وإنزال الصليب المكرم في نهر الأردن

 

وذلك بحضور عدد من الشخصيات الرسمية والدبلوماسية مع جمع غفير زاد عن السبعة آلاف من أبناء الكنيسة الأرثوذكسية من مختلف مناطق المملكة.

 

كما وتزامن حج أبناء الكنيسة الارثوذكسية من الضفة الشرقية للنهر مع حج أبناء الكنيسة الارثوذكسية من الجهة الغربية للنهر

والذي ترأسه صاحب الغبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفلوس الثالث مما كان له أطيب الأثر في نفوس الجميع.

 

وأشار صاحب السيادة المطران خريستوفروس في كلمته إلى أهمية عيد الغطاس ( معمودية الرب يسوع المسيح ) وتحدث عن معانيه الروحية, كما أشار الى قدسية المكان بوصفه جزءا لا يتجزأ من الأراضي المقدسة

والذي أصبح محجاً لكل المسيحيين حول العالم.

 

وأشاد سيادته بالاهتمام الكبير الذي يوليه جلالة الملك المعظم وصاحب السمو الملكي الأمير غازي بن محمد بموقع المغطس

بالإضافة للجهود المشكورة التي تقوم بها هيئة موقع المغطس و وزارة السياحة والآثار وكذلك الرعاية الكريمة للكنائس و الحجاج مما يدل على أصالة العيش المشترك بين أبناء الوطن جميعا في أردننا الحبيب الذي نفاخر به كأنموذج يحتذى به على مستوى المنطقة والعالم بأسره، وذلك تجسيدا لرؤى وتوجيهات سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله و رعاه.