أخبارنا

السبت 09 شباط 2019 / المصدر: خاص نورسات الأردن

الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
  • الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
  • الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
  • الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
  • الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
  • الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
  • الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
  • الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
  • الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
  • الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
  • الرعية المارونية في الأردن تحتفل بعيد مار مارون
احتفلت رعية القديس شربل المارونية في عمان، مساء الخميس السابع من شباط الجاري، بعيد مار مارون الناسك، بقداس احتفالي ترأسه المطران موسى الحاج، النائب البطريركي للكنيسة المارونية في الأردن والأراضي المقدسة، بمشاركة المونسنيور غازي الخوري كاهن الرعية، والاب سامر زكنون الكاهن المساعد.وشمامسة وخدام الكنيسة.

وحضر القداس كير جوزيف جباره رئيس أساقفة بترا وفيلادلفيا على الروم الملكيين الكاثوليك بالاردن والنائب البطريركي على اللاتين في الأردن المطران وليم الشوملي و مستشار السفارة البابوية في الاردن المونسنيور ماورو لاللي، ولفيف من الكهنة والراهبات وممثلين من مختلف الكنائس المحلية، ووزراء ونواب وشخصيات عامة رسمية وشعبية

وألقى المونسنيور الخوري كلمة بعد القداس  هنأ فيها جلالة الملك عبدالله الثاني بمناسبة توليه سلطاته الدستورية.

وتحدث عن مشروع بناء الكنيسة المارونية المزمع بناؤها في المغطس وقال: إن جلالة الملك عبدالله الثاني وهبنا الأرض وقد وضع حجر الأساس غبطة أبينا البطريرك.

وأضاف: وبعد زيارة غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الأخيرة إلى الأردن أردنا أن نسير قدما إلى الأمام فمسيرة الألف ميل تبدأ بإنطلاقة.

وتابع المونسنيور الخوري: لقد قدمت قطعة الأرض في المغطس إلى الكنيسة المارونية إسوة ببقية الكنائس وسميت الكنيسة باسم مارون مارون شفيع الكنيسة المارونية .

ولفت إلى أن "هناك مبلغا من المال وقدره 100 ألف دينار أردني تبرعا كالعادة من السيد أنطون السحناوي (بنك سوستيه جنرال) ونحن له من الشاكرين".

وقال الخوري "كما وهناك دعم من المسؤولين الدينيين والمدنيين وهناك من يقدم من جميع الأديان والدول".

وأضاف : سنبدأ بالحفر تبرعا من عميد الجالية اللبنانية الشيخ فؤاد أبوحمدان ونحن له من الشاكرين ويقوم بالدراسات المهندس أسامة الطوال مشكورا".

وقال : إنه بعد الحفر سنعمل على تنفيذ البنية التحتية وبناء الأسوار والبئر وغرفة الحارس ومزار مع مذبح خارجي وداخلي لنبدأ باستقبال الحجاج من كل دول العالم ، كما سنعمل على تأهيل مركز للإقامة في مار شربل عمان يتسع لحوالي 50 شخصا مع أساس متين ونقوم أيضا بالإهتمام بالواحة الروحية الواحة الترفيهية والعمل على التنسيق مع مكاتب السياحة الدينية وهيئة تنشيط السياحة .

وبعد القداس توجه الجميع للاحتفال بهذه المناسبة الروحية 

في قاعة الكنيسة