أخبارنا

الثلاثاء 12 آذار 2019 / المصدر: نورسات الاردن

رئيس أساقفة دمشق : سورية تعيش حالة لا حرب لا سلام
قال رئيس أساقفة دمشق للموارنة المطران سمير نصّار : سورية تعيش حالة لا حرب لا سلام اي إن شعب بلادنا يعيش في حالة معلقة وغير محددة، اي دون سلام ولا حرب.

ففي رسالة بعثها المطران نصار لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية، الاثنين 11 اذار الجاري، قال  المطران سمير نصّار، أن الوضع في سوريا صعب جدا، ويصبح غير قابل للاستدامة بالنسبة للضعفاء، ويشهد انخفاضًا مذهلا في حضور المسيحيين، فقد انخفض عددهم في بعض المناطق بنسبة 77٪ مقارنةً بالأوقات السابقة للصراع

وذكر الأسقف الماروني أن أعمال إعادة الإعمار مجمدة حتى إشعار آخر”، في حين “تستمر أسعار الدولار بالزيادة في القيمة مقابل العملة المحلية، والاقتصاد الوطني برمته يتأثر سلبا بسبب العقوبات الدولية التي تؤثر بشكل رئيسي على أفقر الناس.

ولفت الأسقف الكاثوليكي الى أن قطيع المسيحيين السوريين الصغير في مشهد مثير للقلق، يبدو أكثر هشاشة بسبب الشيخوخة والهجرة، وذكر أنه في الاجتماع الكبير الأخير للعائلات، كان هناك 4 أزواج فقط تحت سن الخمسين، من بين كل المشاركين، وهذه علامة مقلقة

وقال المطران نصّار إن مسوحات أولية للمسيحيين في سورية، تُظهر أنهم يمثلون أقلية في شيخوخة أمام عدم اليقين”، وأنه “من حيث النسبة المئوية، فقدت مختلف المناطق بين 50-77٪ من أعضائها مقارنة بما كان الوضع عليه قبل الصراع.

وخلص الأسقف متسائلا إن كان المسيحيون يمثلون عام 2009 نسبة 4.7٪ من السكان، فكم منهم بقي اليوم، وما هو مستقبل هذا القطيع الصغير؟