أخبارنا

الأحد 14 نيسان 2019 / المصدر: خاص نورسات الأردن

أبناء الموصل يحتفلون في عمان بعيد قرياقوس
  • الناء النوصل يحتفلون في عمان بعيد قرياقوس
  • الناء النوصل يحتفلون في عمان بعيد قرياقوس
  • الناء النوصل يحتفلون في عمان بعيد قرياقوس
  • الناء النوصل يحتفلون في عمان بعيد قرياقوس
  • الناء النوصل يحتفلون في عمان بعيد قرياقوس
يحتلفون بتذكار عيد القديس قرياقوس واعينهم مملوئة بالدموع والحزن على حالهم وما مر بهم خلال خمسة أعوام من هجرتهم من ارض ابائهم واجدادهم ، امتلئت افكارهم بالحيرة عما سيكتبه لهم مستقبلهم المجهول واين سيطفوا بهم

... قبل خمسة أعوام كانوا يحتلفون بهذا العيد في بلدات محافظة الموصل نينوى والقوش وبرتالله وتليسقف وكرمليس وتلكيف

 

ويتبادلون التهاني والزيارات العائلية بهذه المناسبة ، حتى آتى ما يسمى بتنظيم داعش وحرمهم من هذه الايام وسلب ارضهم وحرق كنائسهم وهدم بيوتهم ..

 

.احتضنت الاردن قيادة وجيشاً وشعباً الاخوة المهجريين العراقيين وفُتحت ابواب الكنائس لهم ليقطنوا بها .

 

. لكن لم يسمح لهم بالعمل فقدمّوا على معاملات للهجرة منهم من هاجر واستقر في بلاد اجنبية ومنهم من بقي ينتظر رحمة الله ..ومن تلك السنون الاليمة تسعى الكنيسة السريانية الكاثوليكية في الأردن لتخفيف الالم والمعاناه التي تعيشها هذه العائلات

 

حيث نظم راعي الكنيسة الاب فراس دردر نشاط ترفهي صباح اليوم جمع ما يقارب الف عائلة مهجرة في كنيسة سلطانة السلام بمحافظة الزرقاء الجديدة بدأ اللقاء بالاحتفال بالذبيحة الإلهية ترأسها الاب دردر بمعاونة الاب هاني جميل وبمشاركة شمامسة الكنيسة وجوقة الرعية .

 

وفي عظة القداس هنأ الاب دردر ابناء الكنيسة بتذكار هذا القديس العظيم الذي له مكانة خاصة بين ابناء الكنيسة في الموصل ، وقال للمؤمنون لا تحزنوا ولا يكون لكم ضيق فنحن لا نسعى لكنوز ارضية بل سماوية فالله يعلم حالكم ويعلم كيف تركتم كل شيء وتبعتم اسمه القدوس فهو القادر وحده ان ينصركم ويعيد الامل لقلوبكم .

 

وبعد القداس الالهي نظمت لجنة الكنيسة عدة فقرات ترفيهية للعائلات ولاطفالهم جمعتهم باجواء امتلئت بالمحبة والابتسامة ، ويبقى الالم والخوف يرافق تلك العائلات لغد منتظررغم انه مجهول .