العراق

الخميس 11 تموز 2019 / المصدر: نورنيوز

إدراج مدينة بابل على لائحة التّراث العالميّ والبطريركيّة الكلدانيّة تهنّئ العراقيّين
تقدّمت بطريركيّة بابل للكلدان من الشّعب العراقيّ بالتّهنئة، لمناسبة إدراج مدينة بابل الأثريّة، عاصمة الدّولة الكلدانيّة، على لائحة التّراث العالميّ. فكان بيان باسم رئيسها البطريرك مار لويس روفائيل ساكو وأساقفتها وشعبها، شكروا فيه كلّ من وزير الثّقافة عبد الأمير الحمداني على جهوده في تحقيق هذا الإنجاز، واليونيسكو على اهتمامها بحفظ هذه الذّاكرة الإنسانيّة.

 

وأضاف البيان نقلاً عن موقع البطريركيّة الرّسميّ: "إدراج هذا المَعلَم الأثريّ العراقيّ في لائحة منظّمة اليونسكو يعني حفظ هذه المواقع الأثريّة العالميّة، وصيانتها، وإبراز معالمها وجعلها قِبلة لزوّار العالم. وفي الوقت عينه اعتراف بأنّ العراق في طور استقرار أمنيّ مقبول، وبحاجة إلى المزيد من الاهتمام الدّوليّ به، ثقافيًّا وسياحيًّا، بعد سنوات من عدم الاستقرار عاشتها البلاد، بسبب ظروف الحروب، والحصار، والاحتلال والحرب الأهليّة واستشراء الفساد.

ونحن ككنيسة الكلدان سعداء جدًّا بهذا النّصر الحضاريّ الكبير لرمزيّة أنّ كرسيها البطريركيّ يحمل الاسم التّاريخيّ "بطريرك بابل على الكلدان"."