مصر

الخميس 11 تموز 2019 / المصدر: أليتيا

كاهن مصري يتبرّع بــالمال لبناء مجمّع إسلامي
  • كاهن مصري يتبرّع بــالمال لبناء مجمّع إسلامي
  • كاهن مصري يتبرّع بــالمال لبناء مجمّع إسلامي
تبرّع القمص ويصا عزمي كاهن كنيستي العذراء ومار جرجس بنجوع مازن بدار السلام ، بمبلغ مالىي قدره 2000 جنيه، لبناء مجمع إسلامي بدار السلام.وجاءت التعليقات مؤيدة ورافضة، فكتب عطا حسني: جزية أم تبرع فعلا ؟ وهل من جيب الكاهن أم من أموال الفقراء الذين يدفعون العشور للكنيسة وليس للمجمع الاسلامي؟ يبدو أن الكاهن نسى القتل الجماعي للمسيحيين في دار السلام وكل الارهابيين نالوا البراءة على يد القضاء الارهابي وبفضل الشرطة الارهابية .. الاقباط لا يفرقون بين التسامح والمحبة المسيحية الفعلية وبين الذمية .هذا وعبّر بعض الاقباط عن فرحهم بالأمر، بمعنى انّها رسالة الى المسلمين انّ المسيحية دين سلام وتعايش.مسألة الوجود المسيحي الحر في مصر ليست بجديدة، وحتى اللحظة لا مشاركة للمسيحيين في الحكم والبعض يعتبرهم مواطنون درجة ثانية.

قال يسوع، باركوا لاعنيكم، ربما رأى هذا الكاهن بالمشاركة بالمال نوعاً من البركة، علّ بعض القلوب تلين في زمن حتى معايدة المسيحيين بأعيادهم اصبحت كفراً.

ومنذ اسبوع، وافق مجلس الوزراء المصري على توصيات اللجنة الرئيسية المنصوص عليها في المادة 8 من قانون تنظيم بناء وترميم الكنائس الصادر بالقانون رقم 80 لسنة 2016، بشأن تنظيم بناء وترميم الكنائس، بخصوص توفيق أوضاع 127 كنيسة ومبنى تابعا، وبذلك يبلغ عدد الكنائس والمباني التي تمت الموافقة على توفيق أوضاعها منذ بدء عمل اللجنة وحتى الآن 1021 كنيسة ومبنى تابعًا.

كما وافق مجلس الوزراء على التوصية الخاصة بمد مهلة إضافية 4 أشهر للكنائس والمباني الخدمية؛ للانتهاء من استكمال إجراءات الحماية المدنية، وذلك للكنائس والمباني التي سبق الموافقة على تقنين أوضاعها، مع إعطائها مهلة للانتهاء من إجراءات الحماية المدنية.

وكانت قد انضمت 127 كنيسة ومبنى خدمات يوم الإثنين لقائمة الكنائس المرخصة في مصر بعدما أصدر الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء والمشرف على اللجنة الوزارية المكلفة بتقنين أوضاع الكنائس قرارات تقنين جديدة لتبلغ الحصيلة النهائية من الكنائس التي تم تقنين أوضاعها 1021 كنيسة ومبنى تابع من إجمالي ما يقرب من 6 آلاف كنيسة تنتظر قرارات مشابهة. 

الكنيسة الانجيلية تقدمت بأوراق 1070 كنيسة للجنة الوزارية المكلفة تطلب تقنينها وتم الانتهاء من ترخيص 136 منهم، بينما تقدمت الكنيسة الأرثوذكسية بأوراق ما يقرب من 4500 كنيسة، وأعمال المعاينات في باقي الكنائس التي لم تصدر لها قرارات ترخيص تسير على قدم وساق في باقي المحافظات.