مقالات

الخميس 11 تموز 2019 / المصدر: خاص نورسات الأردن ن

تهنئة وتبريك لفضائية نورسات وتيلي لومير
بمناسبة مرور ثمانية عشر سنة على تأسيس فضائية نورسات وتيلي لومير، لا بد من كلمة شكر وتقدير للجهود المبذولة في نقل كلمة الله ونقل رسالة الحقيقة والمحبة والسلام والوئام لجميع المستمعين والمشاهدين بكل أنحاء العالم

.نشيد بكل الإنجازات التي تحققت خلال كل هذه السنين، من خلال نقل البشرى السارة وتشجيع الناس على الخير والمحبة والاقتداء بالسيد المسيح المتواضع والمحب.

 

باسم سيادة المطران جوزيف جبارة الجزيل الوقار والكهنة الأجلاء والراهبات الفاضلات والمؤمنين والمؤمنات نتقدم بالتهنئة لفضائية نورسات وتيلي لومير في لبنان والعالم على كل كلمة وصورة وصوت تم نقله لكي يجعل العالم أجمل وأفضل.

 

إدارة المكتب في الأردن ممثل بمديرتها الدكتورة باسمة السمعان وأسرة نورسات من موظفين ومصورين ومخرجين ومقدمين ومدققين لهم كل الشكر والتقدير والاحترام والمحبة.

 

فمنذ تسلم الدكتورة سمعان الإدارة فقد حدث تطور في التعاون مع كافة الكنائس، وأخص بالذكر مطرانية الروم الكاثوليك وكافة فعاليتها من كشافة وأخوية وشبيبة ومسرح كاثوليكي وجوقة الأردن البيزنطية وجوقة ينبوع المحبة.

 

كما كان كشافة المطرانية والمسرح والشبيبة والشمامسة والكهنة خير سند للمكتب في الأردن من خلال التعاون والمشاركة بكافة النشاطات التي يقيمها ويشرف عليها المكتب مثل بازار الرحمة الخيرية والصلاة من أجل وحدة الكنائس.

 

وقد عمل المكتب على تطوير العمل الإعلامي والابداع ابتكار أفكار جديدة مثل برنامج كنيستي ونشرة أخبار الأردن حيث خصصت هذه المساحة من أجل تغطية الاخبار الكنسية في الأردن، كذلك تصميم موقع الكتروني حديث.

 

نتمنى كل التوفيق والتقدم لمكتب نور سات الأردن بإدارة الدكتوراة باسمة السمعان والهيئة الإدارية والمصورين والمخرجين والمنتجين وجميع العاملين.

 

وندعو الجميع الى دعم  نورسات وتلي لومير التي تجد تقدير واحترام من جميع الجهات الرسمية والخاصة، كما ان لها متابعين في كل الأردن وعلى المستوى المحلي والعالمي.

 

نطلب من الله أن يوفق هذا العمل العظيم والجهد الكبير في نور سات وتيلي لومير، كما نصلي ان يبقى الأردن في أمن وسلام في ظل صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم والعائلة الهاشمية الكريمة.

 

وكل عام وأنتم بألف خير والى الامام بنعمة الرب

 

الأرشمندريت الدكتور بسام شحاتيت النائب الاسقفي العام